منتديـات فراشــــة ليبيـــا
مرحباً بك عزيزى الزائر
بادر بالتسجيل لتتمتع بكل ما هو افضل ومميز فى منتدى فراشة ليبيا

منتديـات فراشــــة ليبيـــا


 
الرئيسيةالمنشوراتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص طريفة ......

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي محمد
عصو فضى


ذكر عدد المساهمات : 372

نقاط : 326

تاريخ التسجيل : 30/12/2012


مُساهمةموضوع: قصص طريفة ......   الإثنين 28 يناير 2013, 12:39




القصة الاولى : 25+25+25=75

سافر ثلاثة من الشباب إلى دولة بعيدة لأمرٍ ما، وكان سكنهم في عمارة تتكون من 75 طابقاً... ولم

يجدوا سكناً إلاَّ في الدور الخامس والسبعين.

قال لهم موظف الاستقبال "نحن في هذه البلاد لسنا كنظامكم في

الدول العربية... فالمصاعد مبرمجة على أن تغلق أبوابها تلقائياً عند الساعة (10) ليلاً... وعليه فلا بد

أن يكون حضوركم قبل هذا الموعد.. لأنها لو أغلقت لا تستطيع قوة أن تفتحها، فالكمبيوتر الذي

يتحكم فيها في مبنىً بعيدٍ عنا!... هذا هذا مفهوم؟؟ "

قالوا: "مفهوم".

وفي اليوم الأول خرجوا للنزهة، وقبل العاشرة كانوا في سكنهم... لكن ما حدث بعد ذلك أنهم في اليوم

التالي تأخروا إلى العاشرة وخمس دقائق وجاءوا بأقصى سرعتهم كي يدركوا المصاعد... ولكن

هيهات!!، فقد أغلقت المصاعد أبوابها.

توسلوا وكادوا يبكون!!!.. دون جدوى. ولذلك فقد أجمعوا أمرهم على أن يصعدوا إلى غرفتهم عبر

السلالم (الدرج) مشياً على الأقدام.


قال قائل منهم: "أقترح عليكم أمراً... أقترح أن كل واحدٍ منا يقص علينا قصة مدتها مدة الصعود في

(25) طابقاً... ثم الذي يليه، ثم الذي يليه حتى نصل إلى الغرفة".

قالوا: "نعم الرأي.. توكل على الله وابدأ أنت أولا "

قال: "أما أنا فسأعطيكم من الطرائف والنكت ما يجعل بطونكم تتقطع من كثرة الضحك"

قالوا: "هذا ما نريد"... وفعلاً حدَّثهم بهذه الطرائف حتى أصبحوا كالمجانين، ترتج العمارة لضحكهم.

ثم... بدأ دور الثاني فقال: "أما أنا فعندي لكم قصصٌ لكنها جادة قليلاً".

فوافقوا.. فاستلمهم مسيرة خمسة وعشرين طابقاً أخرى.

ثم جاء دور الثالث.. فقال لهم: " لكني أنا ليس لكم عندي إلاَّ قصصاً مليئة بالنكد والهمِّ والغمِّ.. فقد

سمعتم النكت.. والجد"


قالوا: " قل.. أصلح الله الأمير!! حتى نصل ونحن في أشد الشوق للنوم".

فبدأ يعطيهم من قصص النكد ما ينغّص عيش الملوك!!.. حتى إذا ما وصلوا إلى باب الغرفة وكان

التعب قد بلغ بهم كل مبلغ، قال لهم: " سأقص عليكم آخر قصة وأعظم قصة نكد في حياتي".

القصة هي أن مفتاح الغرفة نسيناه لدى موظف الاستقبال في الدور الأرضي!...

فأغمي عليهم.

--------------------


القصة الثانية : سقراط


في اليونان القديمة (399-469 ق.م) اشتهر سقراط بحكمته

وفي أحد الأيام صادف الفيلسوف أحد معارفه الذي جرى له وقال له بتلهف

"سقراط ، أتعلم ما سمعت عن أحد طلابك؟"

رد عليه سقراط : " انتظر لحظة قبل أن تخبرني أود منك أن تجتاز امتحان صغير يدعى امتحان

الفلتر الثلاثي"

"الفلتر الثلاثي؟"

تابع سقراط : "هذا صحيح قبل أن تخبرني عن طالبي لنأخذ لحظة لنفلتر ما كنت ستقوله. الفلتر الأول

هو الصدق ، هل أنت متأكد أن ما ستخبرني به صحيح؟"

رد الرجل : "لا، في الواقع لقد سمعت الخبر"

قال سقراط : " حسنا , إذا أنت لست أكيد أن ما ستخبرني صحيح أو خطأ. لنجرب الفلتر الثاني، فلتر

الطيبة , هل ما ستخبرني به عن طالبي شيء طيب؟"

"لا،على العكس"

تابع سقراط : "حسنا إذا ستخبرني شيء سيء عن طالبي على الرغم من أنك غير متأكد من أنه

صحيح؟"

بدأ الرجل بالشعور بالإحراج .

تابع سقراط : "ما زال بإمكانك أن تنجح بالامتحان ، فهناك فلتر ثالث , فلتر الفائدة, هل ما ستخبرني

به عن طالبي سيفيدني؟"

"في الواقع لا"

تابع سقراط : " إذا , إذا كنت ستخبرني بشيء ليس بصحيح ولا بطيب ولا ذي فائدة أو قيمة، لماذا

تخبرني به من الأصل؟"

فسكت الرجل وشعر بالهزيمة والإهانة

لهذا السبب كان سقراط فيلسوفا يقدره الناس ويضعونه في مكانة عالية


تذكر هذه الحكمة وقلها لكل من ينقل لك خبرا

إذا كنت ستخبرني بشيء ليس بصحيح ولا بطيب ولا ذي فائدة أو قيمة، لماذا تخبرني به
__,_._,___
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eng ALI
مراقب عام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 510

نقاط : 473

تاريخ التسجيل : 19/12/2012

العمر : 30
الموقع : ليبيـــــــا

مُساهمةموضوع: رد: قصص طريفة ......   السبت 14 سبتمبر 2013, 23:11










مشكورررررر يا (علي)













__________________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص طريفة ......
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات فراشــــة ليبيـــا :: الأقسام الثقافية والترفهية
 :: النكت والألعاب
-
انتقل الى: